50

السنة -

156162

ه - العدد

1424

ربيع الأول

من

3

- م

2002

مايو

من

15

الأربعاء

 

بتوقيت القاهرة

10:18:14 AM

الساعة -

02-Sep-02

آخر تحديث يوم

      الرأي للشعب

 

 

المعذرون

شعر

الدكتور: جمال سلامة علي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أخي في الأرض التي بوركت من رب السماء

يا نبتاً صالحاً يخرج من مسرى خاتم الأنبياء

يا نفساً أبية و روحاً زكية سارت في موكب الشهداء

عذراً .. فلسنا مثلكم، و لسنا في قدركم ، و لسنا سواء.

وددت أن أنقل إليكم ما تقر به أعينكم من إخوان لكم أشقاء

فلم أجد منهم ما يطيب لكم، أو ما تجدون فيه تثبيتا و عزاء.

عذراً - سأتل عليكم جواب المعذرون على النداء:

 

يقول المعذرون:

لسنا سواء .. فأطفالكم رجال و نسائكم رجال - و رجالنا أطفال و نساء

لسنا سواء .. فمفردكم جمع و صمتكم سمع، وجمعنا صفر و صوتنا خواء

لسنا سواء.. فضعفكم قوة، و ضعفنا هوان، و هواننا فناء

لسنا سواء .. فاختلافكم رحمة، و خلافنا تطاحن وعداء

لسنا سواء .. فكلامكم جهاد يزلزل، و كلامنا طنطنة و رغاء

لسنا سواء .. فأنتم أهل حرب و ضرب، و نحن حاصل قسمة - وهكذا حال الفرقاء.

هل أدلكم على حالة واحدة تساوينا فيها معكم وتماثلنا- فأصبحنا سواء؟

أجساد شهدائكم بفعل البارود تناثرت - و نحن بلا بارود حطام و أشلاء.

*****

عذراً .. لا نستطيع بحث قضيتكم الآن - فمازلنا نتباحث حول داحس والغبراء

عذراً .. لم يأت دور قضيتكم بعد- فأمامنا بكائية صخر وأخته الخنساء

عذراً .. فلن نقرب قضيتكم حتى ترجع برا قش إلى أهلها وتعود البسوس إلى الصحراء

عذراً .. لا نستطيع الاقتراب من قضيتكم - فهي لنا كالغول أو هي العنقاء.

*****

يا أبنائنا إنكم تواجهون طوفاناً فلا تلومونا إن وضعناكم تحت أرجلنا- فهكذا قال الحكماء

يا أبناءنا لا تطلبوا منا التجمع من أجلكم - فكيف تلتئم بعد تمزقها الأجزاء؟

فأذهبوا انتم رجالاً و نساءاً فقاتلوا، واتركوا لنا مهمة النواح والبكاء

ولا تسألونا دعاءاً فلسنا أهلاً له، وأنتم أطهر أن تطلبوا من أمثالنا الدعاء

أذهبوا - ولنضرع نحن للسيد في البيت الأسود نقدم له قرباًناً ونتقوس له انحناء.

*****

لقد فرح المخلفون من قبل وقالوا لن ننفر في الحر- ورضوا بمقعدهم مع الخوالف الأشقياء

واليوم لا تجدهم ينفرون في حر ولا برد- ولا في أي من الأجواء

وجاء المعذرون منهم ليقولوا: شغلتنا نساءنا وكنوزنا ومستقبل الأبناء

فلا تبتئسوا من فرح المخلفين ومجيء المعذرين، ففرحهم مذلة ومجيئهم شقاء

ولا تبتغوا النصرة منهم - فلن يقوموا من قعودهم و لو افترش مضاجعهم الأعداء

لا تبتغوا النصرة ممن سفهوا - فانبطحوا وانسحقوا، وتناثروا في الهواء.

*****

فلتتركوهم في غفوتهم السرمدية يًغُطّون نوماً - متدثرين - لا ترفعوا عنهم الغطاء

فلتتركوهم في سراويلهم المخملية - متسربلين - فستنزع عنهم يوم يعم البلاء

فلتتركوهم ليناموا بعجزهم - ملتحفين - وما نامت أعين الجبناء

وليرفلوا في ثوب الخمول بعقول مُغَيَّبةٍ - أموات - يظنون أنهم أحياء.

*****

لا تبتغوا النصرة منهم

فمنهم من يبتغي عَرَض

و منهم من في نفسه غَرَض

ومنهم من في قلبه مَرَض .. و داء.

*****

 

 


أعلي الصفحة

إرسل الصفحة إلي صديق

إطبع الصفحة

إحفظ هذه الصفحة في المفضلة

 

 

العدد الحالي

الأعداد السابقة

 

 

 

 

الصفحة الأولي

مقالات ورأي

تحقيقات

أخبار الناس

الرأي للشعب

أخبار عربية وعالمية

أخبار محلية

اقتصاد

رياضة

راديو وتلفزيون

حوادث وقضايا

إلي المحرر

الصفحة الأخيرة

 

 

  

دفتر الزوار

  |  

دليل المواقع

  |  

الاشتراكات

  |  

الإعلانات

  |  

خريطة الموقع

  |  

البحث

  |  

الأعداد السابقة

  |  

إتصل بنا

  |  

مساعدة

  

 

  

الإعلانات المبوبة

 | 

أكاديمية أخبار اليوم

 | 

بلبل

 | 

أخبار السيارات

 | 

أخبار الحوادث

 | 

أخبار النجوم

 | 

أخبار الأدب

 | 

أخبار الرياضة

 | 

آخر ساعة

 | 

الأخبار

 | 

أخبار اليوم

  :شبكة أخبار اليوم

  

 

 

All site contents copyright © 2000-2002 Dar Akhbar El Yom.

للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي
akhbarelyom@akhbarelyom.org

Best viewed with Internet Explorer 4.0, Netscape 4.0 or above with a resolution of 800 X 600 .

Website Developed By: